تقنية

أوبر ‏UBER تريد من ركاب سياراتها التقاط صورة تثبت ارتداء الكمامة

أكدت شركة أوبر Uber اليوم الثلاثاء: إنها ستطرح عالميًا ميزة الصورة الذاتية (سيلفي) للتحقق من أن زبائنها يرتدون قناعًا، وذلك على غرار ميزة مماثلة تم تقديمها للسائقين في منتصف شهر أيار/ مايو الماضي.

شركة أوبر Uber 2020

ووضعت أُوبر سياسة (لا ركوب لمن يرتدي الكمامة) No Mask No Ride الخاصة بها في 18 أيار/ مايو ومددتها إلى أجل غير مسمى بسبب الوباء المستمر، مما يتطلب من السائقين والركاب ارتداء غطاء الوجه في جميع الأوقات أثناء الركوب.

أوبر ‏UBER تريد من ركاب سياراتها التقاط صورة تثبت ارتداء الكمامة

ويُطلب من السائقين التقاط صورة ذاتية مع كمامة كل يوم قبل بدء العمل، في حين يمكن للسائقين والركاب إلغاء الرحلة دون عقوبة إذا أبلغوا عن أن الطرف الآخر لا يرتدي كمامة. ويمكن أن يؤدي عدم الامتثال إلى إلغاء تنشيط الحساب.

وقالت أُوبر: إن ميزة الصورة الذاتية للركاب ستُطرح في الولايات المتحدة وكندا بحلول نهاية أيلول/ سبتمبر الجاري، وعبر أمريكا اللاتينية ومناطق أخرى بعد ذلك. على عكس السائقين، فإن تطبيق الراكب سيحث الراكب فقط على التقاط صورة شخصية إذا أبلغ السائق سابقًا أنه لا يرتدي كمامة.

وقال (ساشين كانسال) – كبير مديري المنتجات في أوبر – في مقابلة: “أردنا بالتأكيد التأكد من أننا نستهدف بهذه الميزة الركاب الذين ربما يعودون للتو إلى المنصة وربما لا يكونون على دراية … بسياسة (الكمامة) الخاصة بنا”. هذا؛ وقد انخفض الطلب على رحلات الركوب حسب الطلب على نحو حاد خلال الوباء، خاصةً في الولايات المتحدة حيث يوجد أكبر سوق لشركة أوبر.

وقال كانسال: إن ميزة الصورة الذاتية لا تستخدم تقنية التعرف على الوجه، ولكنها تكتشف ببساطة الكمامة كجسم على الوجه. وأضاف متحدث باسم الشركة أن أوبر تخزن الصور الذاتية لمدة 96 ساعة لتسوية النزاعات المحتملة، لكنها تحذفها بعد ذلك بصورة دائمة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق